هيئة الحوار الوطني: العاشر من تموز القادم موعداً لانعقاد اللقاء التشاوري ودعوة جميع القوى والشخصيات الفكرية والسياسية الوطنية لحضوره طباعة أرسل إلى صديق
الإثنين, 08 آب/أغسطس 2011 09:53

تابعت هيئة الحوار الوطني اجتماعاتها أمس برئاسة السيد فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية حيث جرى البحث في جدول أعمال اللقاء التشاوري الذي أعلن عنه السيد الرئيس بشار الأسد في كلمته على مدرج جامعة دمشق والذي يعمل على وضع أسس الحوار والياته تمهيداً لانعقاد مؤتمر الحوار الوطني.

واستعرضت الهيئة مجمل الاتصالات التي أجرتها مع مختلف الشخصيات السياسية والفكرية المعارضة والمستقلة في الداخل السوري.

كما تناولت الهيئة الحراك السياسي الذي تقوم به الأحزاب والشخصيات الثقافية والسياسية والفكرية مؤكدة على إيجابياته في رفد الحوار الوطني وإغنائه.

وبعد مناقشة معمقة قررت هيئة الحوار الوطني:

أولاً: تحديد يوم الأحد الواقع في العاشر من تموز 2011 موعداً لانعقاد اللقاء التشاوري.

ثانياً: توجيه الدعوة الى جميع القوى والشخصيات الفكرية والسياسية الوطنية لحضور هذا اللقاء.

ثالثاً: عرض موضوع التعديلات التي تبحث حول الدستور ولاسيما المادة الثامنة منه على جدول أعمال اللقاء.

رابعاً: طرح مشروعات القوانين التي تم إعدادها على اللقاء التشاوري وخاصة قوانين الاحزاب والانتخابات والإدارة المحلية والإعلام.

وقد أكدت هيئة الحوار أنه لا بديل عن المعالجة السياسية بأبعادها المختلفة وفتح الباب واسعا امام جميع المواطنين السوريين للمشاركة في بناء مجتمع ديمقراطي تعددي يستجيب لتطلعات الشعب السوري.

28 حزيران 2011